مشاريع صغيرة

دراسة جدوى مشروع قهوة بلدي مع أسرار حصرية

يعد مشروع قهوة بلدي من المشاريع المنتشرة في كافة مدن الدول العربية، وذلك بسبب التكلفة الصغيرة وعدم حاجه القهوة لعمالة مرتفعة، كما أن هذا المشروع لا يحتاج لخبرة واسعة في تخصصات معينة، بل أن عامل نجاح المقهى هو المنطقة الجغرافية التي يقع فيها، حيث كلما كانت المنطقة ذات عدد سكان كبير بالإضافة لكونها منطقة حيوية بالأعمال والأسواق كانت الأرباح الشهرية للقهوة البلدى مرتفعة.

دراسة جدوى مشروع قهوة بلدى

كما أن مشروع قهوة بلدي خاصة في جمهورية مصر العربية من المشاريع الناجحة للغاية، حيث لا تخلو منطقة سكنية أو شارع من المقاهي الشعبية، والدليل على ذلك، أن عدد المقاهي في مصر تجاوز 2 مليون مقهى، وينفق عليها المصريون نحو 40% من رواتبهم الشهرية، وذلك وفقًا للتقارير الصحفية الصادرة خلال الأعوام الماضية، عمومًا، من خلال الفقرات التالية نوضح لكم دراسة جدوى مشروع قهوة بلدى كاملة مع بعض الأسرار الحصرية.

كيف تبدأ مشروع مقهى

افتتاح مشروع قهوة بلدي يعتبر من المشاريع الخدمية الصغيرة التي يمكن القيام بها خلال الفترة الحالية، حيث أن عشق المشروبات الساخنة والشيشة البلدي شىء لا يختلف عليه اثنين، حيث أن أول ما يفعله أي شخص يوميًا في الصباح، هو احتساء كوب ساخن من الشاي أو القهوة، لذا نجد أن معظم المقاهي البلدية في مصر تحقق أرباح شهرية كبيرة.

كيف تبدأ مشروع مقهى

كما أن مشروع القهوة البلدي يمكن البدء فيه بسهولة تامة، حيث لا يتطلب الكثير من التخطيط والتجهيز، كما لا يحتاج إلى رأس مال ضخم، بالإضافة إلى أن مشروع القهوة من المشاريع التي لا تتطلب الكثير من التصاريح القانونية والضريبية والتجارية على عكس المصانع والمطاعم، لذا إذا كنت تتسائل كيف تبدأ مشروع مقهى ناجح في منطقة شعبية، نقترح عليك مراعاة الأمور التالية:

  • وضع خطة شاملة.
  • اختيار موقع ومساحة القهوة بعناية.
  • تجهيز المشروع من حيث الديكور والمعدات اللازمة.
  • التسويق للمقهى من خلال الدعاية والإعلان.

موقع ومساحة مشروع القهوة

يجب عند اختيار موقع مشروع القهوة البلدى الجغرافي، مراعاة العديد من الأمور، مثل عدد سكان تلك المنطقة وعدد المنافسين الموجودين في المنطقة وهل المنطقة حية من حيث الأسواق التجارية والشركات وغير ذلك أم لا؟

حيث يجب أن تكون القهوة في مكان لا يوجد به مقاهي كثيرة، حتى تستطيع أن تحصل زبائن بشكل مستمر وبالتالى زيادة الأرباح، كما يجب أن يكون المكان متوفر به كافة المرافق الخدمية مثل الكهرباء والغاز والمياه وشبكة الإنترنت.

ويجب أن تكون القهوة البلدى ذات مساحة معقولة، حتى تستوعب عدد كبير من الزبائن على مدار اليوم، حيث أن القهوة ذات المساحة الضيقة ينفر منها الزبائن بشكل كبير وقد تعرضك للخسارة الفادحة، ويرى صديقى عبداللطيف صاحب مقهى شهير في المدينة التي اسكن بها، أن وجود مساحة كبيرة فارغة أمام القهوة كان سبب رئيسى فى ارتفاع عدد الزبائن، حيث أن الغالبية يفضلون الجلوس في الهواء الطلق.

تجهيزات مشروع قهوة بلدى

في البداية وحتى يتم تجهيز مشروع قهوة بلدى على الأصول الصحيحة، يجب اختيار ديكور عصري وشبابي للقهوة، حيث أن ديكور القهوة يجذب الكثير من الزبائن، وينصح في تلك الخطوة بالاستعانة بمهندس ديكور، والاستعانة بتصميمات عصرية ليست تقليدية.

ويجب اقتطاع مساحة صغيرة داخل المقهى لإعداد وتجهيز المشروبات الساخنة والباردة، ويطلق على تلك المساحة في جمهورية مصر العربية “نصّبة”، كما يجب تجهيز القهوة بالعديد من الطاولات الصغيرة والكراسي العصرية، مع مراعاة توفير شبكة “الواي فاي” داخل القهوة.

ويجب توفير جميع الخامات اللازمة لصناعة المشروبات الساخنة والباردة، مثل الشاى والحليب والسكر والمياه والقهوة بجميع أنواعها والسحلب والكركديه والينسون، ولا مانع من توفير بعض المشروبات الغازية، مثل مشروبات شركة كوكاكولا وشركة بيبسي.

الأدوات والمعدات والعمالة اللازمة

وبالنسبة للعمالة اللازمة لتشغيل مشروع قهوة بلدي، فيجب توفير نحو 6 عمال على الأقل، ويتم تقسيم العمال على ورديات كل وردية تتضمن 3 عمال، حيث في وردية الصباح يخصص عامل لصناعة وإعداد المشروبات للزبائن، ويجب أن يكون هذا العامل لديه خبرة كافية في صناعة المشروبات، كما يخصص عاملين لتقديم المشروبات، ويطبق ذلك على الوردية المسائية.

ويجب توفير الأدوات والمعدات اللازمة لتشغيل المقهى وإعداد المشروبات مثل:

  • أدوات المطبخ، مثل البوتاجاز والفرن والمعالق والأكواب الزجاجية المخصصة لتقديم المشروبات، وكذلك الصواني والكاسات والمعالق الصغيرة، والغلايات وماكينة القهوة سريعة التحضير، وخلاط كهربائي لإعداد العصائر.
  • توفير واي فاي في القهوة، حيث أن من عوامل جذب الزبائن وجود شبكة نت مجانية داخل القهوة.
  • توفير شاشة عرض للمباريات والدوريات الأجنبية، ويفضل الاشتراك في خدمات البث الحصري مثل اشتراكات بي ان سبورت.
  • توفير دورة مياه للزبائن.
  • توفير “منيو” بالمشروبات الباردة والساخنة ويجب وضع الأسعار بشكل تنافسي حتى يعاود الزبائن للقهوة مرة أخرى.

المشروبات التي يمكن تقديمه في القهوة

من المشروبات الشهيرة لأي قهوة بلدي، الشاى والقهوة، والدليل على ذلك أن سكان الكرة الأرضية يستهلكون يوميًا قرابة ثلاثة مليارات كأس قهوة ساخن، ويعمل في مختلف فروع صناعة القهوة قرابة عشرة ملايين شخص. وذلك بداية من الصناعة والتحميص وصولاً لتقديم مشروب القهوة، وذلك وفقًا لمنظمة International Coffee Organization، عمومًا، من أشهر المشروبات لدى المقاهي:

  • القهوة والشاي.
  • السحلب والينسون.
  • العصائر مثل عصير المانجو والجوافة.
  • المشروبات الغازية.
  • التمر الهندي.
  • الموز باللبن.
  • الكركديه.

كم تكلفة مشروع القهوة

في حقيقة الأمر لا يمكن الإجابة بشكل دقيق على تكلفة مشروع القهوة بدون الحصول على معلومات كافية مثل الإنفاق الشهري المتوقع وموقع القهوة الجغرافي خاصة في مصر، لكن سأطرح عليكم تكلفة قهوة صديقى عبداللطيف التي افتتحها في عام 2018 وذلك من خلال الجدول التالي:

التجهيزات السعر 
إيجار مقر القهوة  3200 جنيه مصرى شهري
الديكورات  29 ألف جنيه مصري 
الكراسي والطاولات  عدد 25 طاولة وعدد 50 كرسي بسعر 7500 جنيه
شاشة عرض  تلفزيون LG بسعر 9000 جنيه.
ثلاجة صغيرة  ثلاجة مينى بار بسعر 6400 جنيه 
أدوات المطبخ  حسب الاحتياجات 
خامات المشروبات مثل البن والشاي  حسب الاحتياجات 
أجور العمالة عدد 2 عمال براتب شهري 1700 جنيه للعامل
المرافق  حسب الاستهلاك الشهرى

مرحلة التسويق

التسويق يعنى إعلام الزبائن والجمهور بوجود المقهى على أرض الواقع وبالتالي زيادة الزبائن والإيرادات، وتوجد العديد من الطرق المختلفة لتسويق مشروع قهوة بلدي منها:

  1. التسويق التقليدي: ويعتمد هذا النوع من التسويق على وضع لافتات في مختلف شوارع المدينة أو القرية، أو صنع كروت خاصة وتوزيعها على أكبر عدد ممكن من سكان المدينة، لكن لا أنصح بذلك حيث أن تلك الطريقة أصبحت غير اعتيادية في ظل تقدم عالم التسويق الرقمي.
  2. التسويق الإلكتروني: ويعتمد هذا النوع من التسويق على استخدام مواقع التواصل الاجتماعي وعمل اعلانات ممولة على مختلف المواقع، لكن يجب أن يكون الإعلان مستهدف سكان المدينة، فليس من المنطق أن تكون القهوة في محافظة القاهرة وتقوم باستهداف سكان محافظة البحيرة.

هل مشروع القهوة ناجح؟

بكل تأكيد يعد مشروع القهوة الشعبية من المشاريع الناجحة والتي حققت أرباح مذهلة خلال فترات الأعياد والمناسبات، لكن يجب التنويه إلى أن مشروع القهوة لا يعتمد على توفير أجود أنواع القهوة مثل قهوة اسبرسو اسبريسو أو كافيه ماكياتو، بل يعتمد في الأساس على عدد الزبائن، لذا حتى تحقق إيراد شهرى مجزى من مشروعك الخاص، ينصح خبراء التسويق بزيادة العروض على الأسعار والخصومات وذلك لجذب المزيد من الزبائن من المنافسين.

لا تخف من التفكير الإبداعي وإجراء التجارب مع نشاطاتك التسويقية… بيسبيس، نائب رئيس التسويق في لينكدإن

أسرار حصرية لنجاح مشروع القهوة البلدي

يوجد العديد من الأسرار المختلفة التي يخفيها أصحاب المقاهي، لكن لا تقلق حصلت على أسرار لا بأس بها يمكن أن تحدث فارق كبير في أي مشروع قهوة بلدي ومن تلك الأسرار:

  • وضع دراسة شاملة للمشروع سواء من ناحية النفقات أو الإيرادات المتوقعة.
  • تقديم عروض وخصومات على المشروبات وتقليل الأسعار عن أسعار المنافسين بشكل طفيف.
  • التعاون مع فريق العمل.
  • حسن معاملة الزبائن ونظافة المكان.
  • توفير خدمات متنوعة داخل القهوة، مثل الواي فاي وشاشات العرض لمشاهدة المباريات.
  • توفير ديكور عصرى وبسيط للغاية مع إضاءة هادئة.
  • جودة المشروبات مع أسعار مخفضة.
  • حسن المعاملة و اللباقة مع الزبائن.
  • توفير دورة مياه للزبائن.

الخلاصة: من خلال الفقرات السابقة وضحنا لكم كافة النقاط المتعلقة بدراسة جدوي ناجحة لمشروع قهوة شعبية، وذلك من واقع التجارب، كما وفرنا لكم الأسرار التي قد يجهلها البعض عن ذلك المشروع، مع وضع تكلفة مبدئية للقهوة.

 

عبدالرحمن الشبراوى

شاب مصري الجنسية، تخرجت من كلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر بتقدير عام جيد جدًا، وحاليًا باحث ماجستير في تخصص التشريعات المالية والاقتصادية. ومُستثمر في أسواق الأوراق المالية ومتداول في سوق الفوركس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *